ما هو الوقت المناسب لعمل اختبار الحمل

الفحص البيتي للحمل و متى يتطلب استخدامة ،

 


 


ما هو الوقت المناسب لعمل اختبار الحمل

الحمل هي رغبه العديد من الناس،

 


فمنذ ان يتم الزواج

 

و يكون اكثر ما يشغل تفكير كلا الطرفين هو الحصول على طفل

 

و تهتم المرأة بإجراء الاختبارات بشكل دورى للتعرف على اذا كان هنالك حمل ام لا،

 

ويعتبر ذلك الأمر من النقاط الغير صحيحة حيث تعتبر هذي الحاله

 

التى تزيد من مشاعر التوتر و القلق لدى المرأة تزيد من فرص تأخر الإنجاب،

 

فمن الضروري ان يصبح هنالك تانى و عدم توتر و الاهتمام باتباع التعليمات

 

التى تساعد على الإنجاب و هذا بإتباع ايام التبويض و الحرص علي

 

الالتزام بالعلاقة الزوجية فهذه الفترة و التي هي اهم فتره

 

لكل من يرغب فالإنجاب و الحصول على طفل.

 

تختلف اعراض الحمل من امرأة لاخري،

 


كما و تختلف كذلك حسب

 

نوع الحمل سواء كان حمل لجنين واحد او لتوأم،

 

كما و يوجد مجموعة من الأمور الأخرى التي ربما تزيد من فرص ظهور الأعراض

 

فى فترة مبكره بالرغم من ظهورها ففترة متأخرة لدى البعض الآخر،

 

وفى كل الأحوال فتشعر جميع امرأة بالقلق فحين تأخر موعد نزول الدوره الشهرية،

 

فمن الممكن ان لا تهتم بالأمر فالشهر الاول

 

و لكن تشعر بوجود امر ما فحال تأخرها مدة شهرين

 

وهو ما يدفع جميع امرأة الى اجراء الاختبار للحمل و خاصة

 

فى حال كانت متزوجه فالأمر يصبح طبيعي للفتاة العزباء

 

ولكن يسيطر القلق على المرأة المتزوجه فحال وجود حمل ام لا.

 

من الممكن اجراء اختبار الحمل فاى و قت

 

ولكن هنالك اوقات مناسبة لعمل ذلك الاختبار و التأكد من وجود حمل ام لا

 

ويصبح الاختبار فهذا التوقيت صحيح بنسبة كبيرة،

 


فيعتبر الوقت المناسب

 

لهذا الاختبار هو بعد مرور اربعة او خمسة ايام من انقطاع الدوره الشهرية،

 

وبالرغم من امكانيه ظهور نتائج الاختبار فحال القيام فيه الأيام المبكرة

 

ولكن تعتبر هذي الفترة هي اكثر الفترات التي يخرج بها النتائج بشكل

 

واضح و صحيح،

 


كما و ممكن تنفيذ ذلك الاختبار اما من اثناء الاختيار المعملي

 

أو الاختبار البيتي و الذي يقوم بإعطاء نتائج مضبوطه و صحيحه.

 


 


 


1٬114 مشاهدة

ما هو الوقت المناسب لعمل اختبار الحمل